• أمهر صانعي ألة العود

     صانعي ألة العود

    محمد فاضل

                  

    هو محمد فاضل حسين العوّاد صانع اعواد وآلات وترية شهير في العراق لمع اسمه فترة الخمسينيات القرن الماضي في ورشته المتعاقبة في الحيدر خانة منذ عام 1932 حتى الثمانينات عندما أنتقل هو والاسرة إلى راغبة خاتون . تميز بفضل موهبته كنجار متمكن ومبدع عندما عمل موظفا في المتحف العراقي، إذ ما يزال إسمه منحوتا على خشب مرقد الأمام موسى الكاظم الذي قام بصنعه بعد فوزه من بين عدد من العراقيين وغير العراقيين تقدموا لهذا لصنع خشب المرقد. واسمه محفور في المرقد إلى يومنا هذا.

    عرف شارع الرشيد في بغداد بثلاثة أشياء، قهوة الشاعر الزهاوي وكعك السيد ومحل محمد فاضل العواد الذي يقبع خلف الشارع امام الاعدادية المركزية وقد قامت جامعة اوكسفورد باقتناء أحد اعواد محمد فاضل ووضعته في متحف الجامعة. أما أشهر من العرب الذين اقتنوا عود محمد فاضل، فهم الملك فيصل الثاني وبعض ملوك العرب ومن الفنانين، فريد الاطرش العام 1962، وكان العود الذي عزف عليه معزوفة الربيع الشهيرة، وأم كلثوم وعبد الحليم ومحمود الكويتي وسعدون جابر وكاظم الساهر ومن العازفين علي الإمام وجميل بشير ومنير بشير وروحي وغانم حداد وسالم عبد الكريم ومحمد حسن وعلي حسن ونصير شمة. أشهر من تبقى من عائلة محمد فاضل، هو ابنه فائق، وابنه يعرب، وهناك أيضا محمود، موسى، فؤاد وجهاد.

                                                                                    

    أمهر صانعي ألة العود

    حسن بالهيبة

     المعلم حسن بلهيبة أب صانعي آلة العود المغربي و هو أحد أمهر صانعي هذه الآلة بالعالم العربي و له ولدان جمال و خالد الذين ورثا حب هذه الصناعة عن والدهما و لا يقل الأول عن الثاني مهارة و خبرة كل منهما له بصمته و حرفيته في خلق المتعة و الطرب على آلة العود.

    أمهر صانعي ألة العود

    خالد بالهيبة

     

    أمهر صانعي ألة العود

    جبران

                                                                                                                                         

    أمهر صانعي ألة العود

    موريس شحاتة

     

     

     
       
       
       

     

    الصفحة قيد الإنجاز

    و شكرا

    le monde du Oud





    تتبع مقالات هذا القسم